Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الرئيس الأمريكي يستعرض التطورات في روسيا مع قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا



أبدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون السبت، حذرهم من التطورات الجارية في روسيا. وحصلت مشاورات سريعة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظرائه الفرنسي والألماني والبريطاني، حيث أكدوا دعمهم الثابت لأوكرانيا. ولم يعلق القادة مباشرة على التمرد المسلح الذي قاده زعيم مجموعة فاغنر في روسيا، والذي انتهى باتفاق مع الكرملين لإنهاء الأزمة الأمنية. 

نشرت في:

أبدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون السبت حذرا حيال التطورات التي تشهدها روسيا.

وفي إطار مشاورات أطلقت على عجل، تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن هاتفيا عن الوضع في روسيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، ورئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، وفق البيت الأبيض.

وأكد القادة الأربعة “دعمهم الثابت لأوكرانيا”، لكنهم امتنعوا عن التعليق مباشرة على التمرد المسلح لزعيم مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين، الذي أنهى في وقت لاحق السبت تقدم قواته نحو موسكو بموجب اتفاق أبرمه مع الكرملين لطي صفحة أخطر أزمة أمنية في روسيا منذ عقود.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض، إن الرئيس بايدن أبلغ “بآخر التطورات” في روسيا خلال اجتماع صباح السبت مع قيادته السياسية والعسكرية.

والتقى بايدن ونائبته كامالا هاريس كبار المسؤولين الأمنيين الأمريكيين، للبحث في الأزمة في روسيا، بمن فيهم مدير الاستخبارات الوطنية أفريل هينز، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية وليام بيرنز.

وقال مصدر عسكري أمريكي إن المسؤولين الأمريكيين يجب أن يتوخوا الحذر بشأن تصريحاتهم، تجنبا لإعطاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أو غيره من المسؤولين الروس أي سبب لإلقاء اللوم على واشنطن في ما يحصل.

وعقدت اجتماعات مماثلة على أعلى مستوى في عواصم أوروبية.

وفي وقت سابق، أجرى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اتصالات مع نظرائه من دول مجموعة السبع، الذين ينوون الإبقاء “على تنسيق وثيق”، وفقا للخارجية الأمريكية.

كذلك، أجرى وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن اتصالات مماثلة مع نظرائه الكندي والفرنسي والألماني والبريطاني والبولندي، حسب المتحدث باسمه.

وفي مؤشر إلى أن الولايات المتحدة تأخذ الأزمة التي تشهدها روسيا على محمل الجد، ألغى رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي رحلة مقررة إلى إسرائيل والأردن.

بدوره، أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن وزراء خارجية دول مجموعة السبع “تبادلوا وجهات النظر” بشأن الأحداث في روسيا في أعقاب التمرد المسلح لمجموعة فاغنر ضد القيادة العسكرية.

وكتب بوريل على تويتر: “أجريت اتصالا مع وزراء خارجية مجموعة السبع لتبادل وجهات النظر بشأن الوضع في روسيا. عشية اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الإثنين، أنسق داخل الاتحاد الأوروبي، وقد فعلت مركز الاستجابة للأزمات”.

من جهتها، أكدت ألمانيا أن وزيرة خارجيتها أنالينا بيربوك “بحثت في الوضع” مع نظرائها في مجموعة السبع، التي تضم أيضا الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكندا.

وسط هذه التطورات، أكد القائد العام للجيش الأوكراني فاليري زالوجني لرئيس الأركان الأمريكي السبت، أن الهجوم الأوكراني المضاد “يسير وفقا للخطط”، حسبما جاء في بيان.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى