أخبار العالم

ربع صادرات إسرائيل العسكرية اقتنتها الدول العربية الموقعة على اتفاقيات التطبيع



قال مسؤولون إسرائيليون الأربعاء إن صادرات الدولة العبرية العسكرية بلغت في العام 2022 أعلى مستوى لها على الإطلاق إذ وصلت إلى 12,5 مليار دولار، فيما ذهب ربع المبيعات إلى دول عربية. وأظهرت البيانات وجود قفزة نوعية في الصادرات إلى الدول العربية التي وقعت مع إسرائيل اتفاقيات التطبيع.

نشرت في:

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية الأربعاء عن مستويات قياسية بلغتها الصادرات العسكرية الإسرائيلية.

 وقالت الوزارة، وهي التي تشرف على صادرات “الصناعات الدفاعية” وتمنح الموافقات عليها، إن واحدة من كل أربع صفقات تعلقت بأنظمة الطائرات المسيرة، بينما شكلت “الصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي” 19 في المئة من مجمل الصادرات. ووفق بيانات الوزارة فإن الصادرات تضاعفت خلال السنوات التسع الماضية.

هذا، وأظهرت البيانات المتعلقة بمناطق التصدير وجود قفزة نوعية في الصادرات إلى الدول العربية التي وقعت مع إسرائيل اتفاقيات التطبيع.

ويذكر أن إسرائيل وقّعت منذ العام 2020 اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب بوساطة أمريكية.

وبلغة الأرقام، فقد بلغت عائدات الصادرات 853 مليون دولار إلى هذه الدول في العام 2021، مقابل 2,96 مليار دولار في العام 2022، لترتفع من 9 إلى 24 في المئة من إجمالي هذه الصادراتولم تقدم وزارة الدفاع الإسرائيلية مزيدا من التفاصيل.

ومن جهته، قال المدير العام للوزارة إيال زامير في بيان “يزيد عدم الاستقرار العالمي من الطلب على أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية والطائرات المسيرة والصواريخ، نعمل باستمرار للحفاظ على قدراتنا وتعزيزها“.

وفي السياق، من المقرر أن يوافق البرلمان الألماني الأربعاء على شراء أنظمة دفاع جوي إسرائيلية من طراز سهم-3 في صفقة تقدر قيمتها بما يقارب 4,3 مليار دولار.

وتأتي هذه الصفقة وسط تحرك الدول الأوروبية لتعزيز قدرتها الدفاعية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى