Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

نقل منفذ اعتداء أنسي إلى مصحة للأمراض العقلية



نقل عبد المسيح. ح اللاجئ السوري المتهم بطعن ستة أشخاص الخميس الماضي في منتزه بمدينة أنسي الفرنسية إلى مصحة للأمراض العقلية قرب مدينة ليون وفق مصادر قضائية الأربعاء. جاء هذا بعدما كان الطبيب النفسي الذي عاينه قد كشف سابقا أنه “لاحظ غياب أي عناصر واضحة تدل” على خلل نفسي. وأكد الطبيب في الوقت نفسه أنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن “مرض نفسي” محتمل بحسب المدعية العامة.

نشرت في:

قالت مصادر قضائية الأربعاء إن اللاجئ السوري المتهم بطعن ستة أشخاص بينهم أطفال في حديقة بمدينة أنسي الفرنسية، عبد المسيح ح.، قد نقل إلى وحدة فيناتير الطبية المجهزة في مستشفى للأمراض العقلية بمدينة رون قرب ليون.

وكانت السلطات قد أودعت عبد المسيح الحبس الاحتياطي في سجن أيتون بمنطقة سافوا حيث احتجز في زنزانة مجهزة لمنع حالات الانتحار.

وأكد رئيس الشرطة القضائية في المنطقة داميان ديلابي أن التحقيقات مستمرة “لفهم دوافع” المهاجم، موضحا أن أكثر من مئة محقق يعملون على هذه القضية.

وأوقف المتهم بعد أن زرع الرعب صباح الخميس في حديقة تقع على ضفاف بحيرة آنسي حيث طعن ستة أشخاص هم بالغان وأربعة أطفال صغار.

وإثر توقيفه، وجهت إليه تهم تتعلق بـ”محاولات قتل” وأودع الحبس الاحتياطي، من دون أن يتيح التحقيق حتى الآن فهم دوافع تصرفه.

وبعد أن فر من بلاده التي غرقت في الحرب، حصل عبدالمسيح ح. في نهاية 2013 على تصريح إقامة دائمة في السويد حيث منح حق اللجوء.

>> اقرأ أيضا : فرنسا: إصابة أربعة أطفال وشخصين بالغين بهجوم بسكين في مدينة أنسي وماكرون يصفه بـ”الجبان”

 وأكدت لين بونيه-ماتيس، المدعية العامة في آنسي، أنه وقت تنفيذه هجومه لم يكن المتهم “تحت تأثير مخدرات ولا تحت تأثير كحول”. وأضافت أنه “لم يتبين وجود دافع إرهابي في هذه المرحلة”. وخلال الهجوم لم يسمع الشهود منه سوى عبارات “يذكر فيها زوجته وابنته واسم يسوع المسيح”.

والسبت أكدت المدعية العامة أن حياة الجرحى الستة لم تعد في خطر.

وما زال طفل يبلغ عامين أصيب في بطنه وصدره يعالج في غرونوبل وكذلك طفلة في السن نفسها تعالج من “ثلاث إصابات في الصدر”. وستتمكن طفلة بريطانية تبلغ ثلاث سنوات أصيبت بطعنات من مغادرة مستشفى غرونوبل “في الأيام المقبلة”.

وأخيرا ما زالت طفلة هولندية تبلغ 22 شهرا تتلقى العلاج في جنيف بسويسرا بعد إصابتها بثلاث طعنات، بحسب المدعية العامة.

 

>> اقرأ أيضا : اعتداء أنسي ضد الأطفال باسم “المسيح”، كيف؟

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى