Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

هل تأكد وجود كائنات في الفضاء بعد العثور على عنصر للحياة في قمر زحل ؟


نشرت في:

ما فتئ أحد أقمار كوكب زحل يُدهش علماء الفلك. إذ أُعلن الأربعاء 14 يونيو/حزيران عن اكتشاف عنصر كيميائي في قمر إنسيلادوس يُضاف إلى عناصر أخرى ضرورية لظهور الحياة رُصدت هناك من قبل. يتعلق الأمر بالفوسفور الذي لا يمكن للحياة كما نعرفها أن تتطور من دونه. ويعتقد الباحثون أن تلك المادة موجودة في محيط تحت السطح الجليدي لإنسيلادوس. فهل يعني ذلك أن كائنات حية تسبح في جوف ذلك القمر؟ الجواب مع ربيع أوسبراهيم.

هل من حياة في الفضاء الشاسع؟ سؤال يحير الإنسان منذ قرون واقتربنا من الإجابة عنه حسب عدد من المختصين. وزاد الأمل في التوصل إلى الجواب بعد أن نشرت مجلة نيتشر العلمية العريقة دراسة حول أحد أقمار كوكب زحل. 

قمر إنسيلادوس © CASSINI / NASA

ورُصد الفوسفور في قمر إنسيلادوس الجليدي، وبالضبط في عينات أعمدة الجليد المقذوفة من المحيط الجوفي للقمر. وتبصق الفوارات الحارة الموجودة في القطب الجنوبي لإنسيلادوس جزيئات جليدية بالغة الدقة في الفضاء تغذي الحلقة “إي” (E) التابعة لزحل، وهي الأبعد والأرفع في الكوكب العملاق.

صور لمسبار كاسيني تظهر نفث قمر إنسيلادوس لجزيئات الماء في إحدى حلقات الكوكب
صور لمسبار كاسيني تظهر نفث قمر إنسيلادوس لجزيئات الماء في إحدى حلقات الكوكب © CASSINI / NASA

وباكتشاف الفوسفور، أصبحت جُل العوامل الضرورية لظهور الحياة متوفرة في إنسيلادوس، من بينها ستة مواد كيميائية حدّدها العلماء كلبنات تعتبر أساسية لتبلور الحياة (CHNOPS). ولا تكفي كل تلك المؤشرات للجزم مائة بالمائة بوجود كائنات في قمر زُحل. بل هي مرحلة أولية نحو مزيد من الأبحاث. فوجود الفوسفور في إنسيلادوس لا يعني بالضرورة أنه دخل في ترابط كيميائي مع الكربون، وهو الضروري لتكوّن الدي.ان.ايه، الحمض النووي. ويتطلب ذلك ظروفا ومناخا كيميائيا مُعقدا. ولا يعرف الباحثون بالضبط المناخ الكيميائي في جوف إنسيلادوس. لذا، يحاول الباحثون تطوير مهمة مُعقدة لسبر أغوار إنسيلادوس عن قرب. لكن ذلك لن يحصل قبل عقود من الآن.

رسم توضيحي
رسم توضيحي © فرانس 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى