أخبار العالم

برشم، فرايزر-برايس، ليديكي… من هم النجوم الذين سيضيئون سماء باريس؟


ستشهد الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 في باريس مشاركة العديد من النجوم العالميين المعروفين أو الصاعدين. ومن بينهم أبطال بألعاب القوى مثل السويدي أرمان دوبلانتيس والقطري معتز عيسى برشم والجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس، أو بالسباحة مثل التونسي أيوب الحفناوي والفرنسي ليون مارشان والأمريكية كايتي ليديكي.

تصنع الألعاب الأولمبية على مر السنين نجوما عالميين، تطبعهم بدورها ويصبحون من بين ما ننتظر خلال الدورات. فما إن يقترب الموعد الرياضي البارز -الذي يتجدد كل أربع سنوات منذ عام 1886 والنسخة الأولى بأثينا- حتى تتجه الأنظار إلى ذلك البطل المعروف أو تلك المتسابقة الصاعدة.

ولا شك أن الاتفاق على أسماء النجوم الذين من شأنهم أن يسطعون في سماء باريس خلال ألعاب 2024 يتوقف على معايير بعضها موضوعية وأخرى ذاتية. من هذا المنطلق، اخترنا باقة من الرياضيين من مختلف المنافسات من المقرر أن يؤكدوا التكهنات والتوقعات المطروحة قبل عام من انطلاق النسخة الثالثة والثلاثين من الألعاب الأولمبية الصيفية الحديثة.

جدول منافسات أولمبياد باريس 2023 © استوديو غرافيك فرانس ميديا موند

 

  • معتز عيسى برشم… بطل أبطال قطر 

يبرز اسم بطل ألعاب القوى القطري معتز عيسى برشم في مقدمة المترشحين للظفر باللقب الأولمبي للمرة الثانية تواليا في ألعاب باريس 2024. 

وكانت مشاركته في ألعاب طوكيو الأولمبية، في صيف 2021، تاريخية لسببين متصلين. الأول هو أنه حصد ميدالية الوثب العالي للمرة الأولى بعد حصوله على الفضية في ألعاب ريو 2016 والبرونزية في لندن 2012. 

أما السبب الثاني، فهو قرار برشم تقاسم اللقب الأولمبي، وبالتالي الميدالية الذهبية، مع منافسه الإيطالي جيانماركو تامبيري رغم أن الفرصة كانت متاحة أمامه لأجل الانفراد بالفوز بعد أن فشل تامبيري في محاولته الأخيرة. على إثرها، توجه البطل القطري إلى الحكم وسأله هل تسمح القوانين الأولمبية بتقاسم اللقب، ليكون الجواب إيجابيا. فانفجر العداءان من شدة الفرحة وتعانقا، لتبقى تلك لحظة فريدة وخالدة في تاريخ الألعاب.  

اقرأ أيضا32 ذهبية.. من هي الدول العربية التي حصلت على أكبر عدد من الميداليات بالألعاب الأولمبية؟

وذلك الموقف يعطيك رؤية عن معتز برشم، الرجل البشوش البالغ من العمر 32 عاما، والذي بات منذ مطلع 2023 سفيرا إنسانيا لمؤسسة ” قطر الخيرية”، ليساهم في “نشر الوعي المجتمعي بالقضايا الإنسانية، وحشد الدعم لمشاريعها ومبادراتها الخيرية التي تنفذها في قطر وعبر العالم”.  

لكن برشم يتميز أيضا بتحقيقه إنجازات خلابة وقياسية في مسابقة الوثب (أو القفز) العالي. فهو أول متسابق يحرز اللقب العالمي ثلاث مرات تواليا وذلك في بطولات لندن 2017، والدوحة 2019، ويوجين الأمريكية 2022.

اقرأ أيضاتابعو آخر الأخبار حول ألعاب 2024 في باريس على فرانس24

كما أنه صاحب ثاني أعلى قفزة في تاريخ الوثب العالي بقفزة بلغت 2.43 م حققها في سبتمبر/أيلول 2024 في بروكسل، أي بفارق سنتيمترين عن قفزة الكوبي خافيير سوتومايور التي بلغ ارتفاعها 2.45 م عام 1993. 

فهل سيكون معتز عيسى برشم أبرز منافس لنفسه بألعاب باريس 2024؟   

  • أرمان دوبلانتيس… السويدي “الطائر” 

شيء غريب يمكن قوله بشأن أرمان دوبلانتيس بطل القفز بالزانة، فهو لا يصنع الحدث عندما يفوزولكنعندالخسارة.

ومنذ أن خطف الرقم القياسي العالمي من الفرنسي رونو لافيلني في 8 شباط/فبراير 2020 عندما سجل ارتفاع 6.17 م في لقاء تورون في بولندا، يسيطر السويدي “الطائر” على مسابقات اللعبة بشكل صارخ، والدليل أنه نجح في تعزيز رقمه القياسي ست مرات آخرها في 25 شباط/فبراير خلال لقاء كل النجوم للقفز بالزانة بمدينة كليرمون-فيران (وسط فرنسا) بقفزة بلغت 6.22 م.

دوبلانتيس في ألعاب طوكيو 2021 الأولمبية. أغسطس/آب 2021.
دوبلانتيس في ألعاب طوكيو 2021 الأولمبية. أغسطس/آب 2021. © رويترز

وما يميز هذا الشاب المولود في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1999 بولاية لويزيانا الأمريكية، تواضعه الشديد وثقته الكبيرة بالنفس. ولا يشارك في سباق إلا يفوز ثم يسعى لتحطيم الرقم العالمي، متجاوزا الحواجز بسهولة بالغة ووتيرة خرافية. فهل سيكون له منافس في باريس؟

  • شيلي-آن فرايزر-برايس… “ماما” جمايكيا 

متى حصلت العداءة الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس على باكورة ألقباها؟ في عام 2008 في ألعاب بكين الأولمبية. ومتى حصدت آخر جوائزها؟ في بطولة العالم في يوجين الأمريكية عام 2022. إنها تسابق الزمن منذ 15 عاما، وستظل حتى 2024 على الأقل، وفي عمرها حينها 37 عاما. 

فشلت فرايزر-برايس في نهائي طوكيو 2021 أمام مواطنتها إيلاين تومسون-هيراه، لكنها ثأرت منها في يوجين وفرضت نفسها أبرز منافسة في سباقات السرعة منذ 2008. فقد فازت باللقب العالمي أعوام 2009 و2013 و2015 و2019 و2022، لتكون أول رياضية تحرز لقب سباق واحد 5 مرات في بطولة العالم. وفازت أيضا باللقب الأولمبي مرتين في 2008 و2012.

العداءة الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس بعد فوزها بلقب بطلة العالم 2022 في يوجين الأمريكية.
العداءة الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس بعد فوزها بلقب بطلة العالم 2022 في يوجين الأمريكية. © أسوشيتد برس

وإذا استقرت الأمور على حالها حتى ألعاب باريس، ستكون في طريقها الأمريكية القادمة بقوة شاكاري ريتشاردسون

  • إيليود كيبتشوغي… الكيني المخضرم 

بدوره، سيكون الكيني المخضرم إيليود كيبتشوغي (39 عاما) في مهمة تاريخية في باريس إذ إنه سيسعى إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق: الفوز باللقب الأولمبي في سباق الماراثون للمرة الثالثة تواليا، علما أنه صاحب الرقم القياسي العالمي بزمن بلغ ساعتين ودقيقة وتسع ثوان.

اقرأ أيضاالعداءة التونسية حبيبة الغريبي: باريس عاصمة الحب والرياضة                  

  •  كايتي ليديكي… السباحة الأسطورة  

 تبقى الأمريكية كايتي ليديكي ملكة السباقات المتوسطة في السباحة (800 م 1500 م) منذ الألعاب الأولمبية 2012 في لندن عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها.  

وباتت ليديكي (26 عاما) أكثر السباحين، تتويجا، رجالا ونساء، في التاريخ إذ توجت بطلة أولمبية سبع مرات وبطلة العالم واحد وعشرين مرة آخرها في 25 يوليو/تموز بمدينة فوكوكا اليابانية.             

  • ليون مارشان… الفرنسي الذي يسير على خطى فيلبس 

كان الفرنسي ليون مارشال نجم بطولة العالم للسباحة التي جرت في يوليو/تموز باليابان. فقد أحرز ثلاث ميداليات ذهبية وحطم الرقم القياسي في سباق 400 م متنوعة الذي كان في حوزة الأمريكي الشهير مايكل فيلبس، ليعلن نفسه كبعبع الحوض خلال ألعاب باريس.

ليون مارشان يستلم مشعل البطل من مايكل فيلبس خلال بطولة العالم للسباحة في اليابان. 23 يوليو/تموز 2023.
ليون مارشان يستلم مشعل البطل من مايكل فيلبس خلال بطولة العالم للسباحة في اليابان. 23 يوليو/تموز 2023. © أ ف ب

وبات مارشان (21 عاما) أحد تلامذة المدرب الأمريكي الشهير بوب باومان في أريزونا، مدرب فيلبس السابق، ما يُنذر بقدوم “عملاق” في منافسات السباحة العالمية والأولمبية. وقال عنه باومان إنه قادر على أن يقدم أفضل وأكثر في السنوات المقبلة. 

  • أيوب الحفناوي… خير خلف لخير سلف

قبل تألقه المرتقب في باريس 2024، سطع نجم السباح التونسي الشاب أيوب الحفناوي (20 عاما) خلال شهر يوليو/تموز في اليابان حيث فاز بالميدالية الذهبية في سباقي 800 م سباحة حرة و1500 م حرة والفضية في سباق 400 م حرة، ليعلن نفسه خليفة لسفله أسامة الملولي، نجم سباقات 400 و800 و1500 م سابقا.

وعلى ضوء هذه النتائج المبهرة، سيكون صاحب ذهبية 400 م سباحة حرة في أولمبياد طوكيو مرشحا بقوة للصعود على منصة التتويج في باريس 2024 العام المقبل. 

اقرأ أيضاماذا نعرف عن اللجنة الأولمبية الأفريقية؟  

  • تيدي رينر… البطل الفرنسي من دون منازع

الاسم: تيدي، اللقب: رينر، الوزن: 150 كلغ، القامة: 2,04، المهنة: (بطل) لعبة الجودو. سيبقى الفرنسي تيديرينر أحد الرياضيين الذي بسطوا سيطرتهم على تخصصهم (أكثر من 100 كلغ) بلعبة الجودو. فهو بطل العالم منذ أول مشاركته في المنافسة عام 2009 حتى الآن، فضلا عن حصوله على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية 2012 بلندن و2016 في ريو دي جانيرو، فيما اكتفى ببرونزية في طوكيو 2021.

سيكون لا محالة أبرز مرشح وأحد نجوم ألعاب باريس في 2024.                      

  • بريتنيغراينر… من السجن في روسيا إلى الحرية بأمريكا

ارتبط اسم نجمة المنتخب الأمريكي في كرة السلة بريتنيغراينر بالنزاع الدبلوماسي المستمر بين بلدها وروسيا، قبيل الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022 إذ تم توقيفها بذريعة تهريب مخدرات

بريتني غراينر في لوس أنجلس في 19 مايو/أيار 2023.
بريتني غراينر في لوس أنجلس في 19 مايو/أيار 2023. © أسوشيتد برس

حُكم عليها بالسجن مدة تسع سنوات، لكنها في الأخير قضت نحو عشرة أشهر وراء القضبان قبل إطلاق سراحها في كانون الأول/ديسمبر مقابل إفراج واشنطن عن تاجر أسلحة روسي. وبعد بضعة أشهر من الراحة النفسية والبدنية على حد سواء، استأنفت غراينر (32 عاما) مسيرتها في الدوري الأمريكي مع فريقها فينيكس، لتخوض الاستعدادات مع منتخب بلادها للألعاب الأولمبية 2024.

لكن كابوس احتجازها في روسيا لا يزال يطاردها، إذ كشف فريقها فينيكس مركوري الأحد أنها ستغيب عن مباراتيه المقبلتين لتركز على “صحتها النفسية”.

وفازت غراينر باللقب الأولمبي مرتين والعالمي مرتين أيضا. وستنشر عام 2024 كتابا يتحدث عن عملية احتجازها.

  • فيكتور ويمبانياما… الظاهرة الجديدة 

بات الفرنسي فيكتور ويمبانياما (19 عاما و2.24 م) الظاهرة الجديدة في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين “إن بي آيه” بعد أن كان أول خيار لفريق سان أنتونيو سبيرز في درافت اللاعبين الجدد.

لاعب سبيرز الجديد فيكتور ويمبانياما خلال لقاء استعراض في لاس فيغاس. 9 يوليو/تموز 2023.
لاعب سبيرز الجديد فيكتور ويمبانياما خلال لقاء استعراض في لاس فيغاس. 9 يوليو/تموز 2023. © أ ف ب

ويفرض ويمبانياما نفسه كنجم عالمي في أكبر دوري في العالم بلعبة كرة السلة، والذي سينطلق موسمه الجديد في الخريف. ولأجل منحه فرص التألق بصفوف فريقه الجديد والاستعداد لألعاب باريس مع المنتخب الفرنسي، قرر الغياب عن بطولة العالم الشهر المقبل.  

  • كيليان مبابي… اللقب الأولمبي بعد العالمي؟ 

لم يخف كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جرمان وقائد المنتخب الفرنسي لكرة القدم، أبدا نيته ولا رغبته في المشاركة مع “الديوك” في الألعاب الأولمبية المقبلة على أرض مدينته باريس. فهو يريد الظفر باللقب الأولمبي بعد أن فاز بكأس العالم 2018 في روسيا واقترب من الاحتفاظ بها في قطر 2022. 

من جانبها، لا تعارض الهيئات الرياضية الفرنسية مشاركة ابن ضاحية بوندي في صفوف المنتخب، لكن الأمر لم يحسم بعد، خاصة في ظل الصراع القائم بين اللاعب وفريقه بشأن تمديد العقد الرابط بين الطرفين.

علاوة مزياني 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى