أخبار العالم

ردود فعل دولية إزاء الزلزال المدمر الذي ضرب وسط المغرب مخلفا مئات القتلى



بدأت ترد السبت ردود فعل دولية إثر الزلزال المدمر الذي ضرب المملكة المغربية، على غرار كل من رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي تستضيف بلاده قمّة مجموعة العشرين و المستشار الألماني أولاف شولتز. وقد قد المسؤولان تعازيهما للشعب المغربي وأقارب الضحايا. 

نشرت في:

1 دقائق

 ردود فعل دولية وردت السبت إثر زلزال مدمر ضرب منطقة جبال الأطلس في المغرب. وقد عبّر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي تستضيف بلاده قمّة مجموعة العشرين في نهاية هذا الأسبوع في نيودلهي، عن تعازيه لأقارب الضحايا.

هذا، وكتب مودي على موقع إكس (تويتر سابقا) “حزين جدا لفقدان أرواح نتيجة الزلزال في المغرب”، مضيفا “في هذه الساعة المأسوية أفكاري مع شعب المغرب. تعازينا لمن فقدوا أحباءهم”.

 


 

ومن جهته، أعرب المستشار الألماني أولاف شولتز أيضا عن تعازيه إلى أقارب ضحايا الزلزال “المدمر”. وكتب شولتز المشارك في قمة مجموعة العشرين في نيودلهي عبر منصة “إكس” “الأنباء الصادرة من المغرب مروعة. في هذه المرحلة الصعبة نتعاطف مع ضحايا هذا الزلزال المدمر وكل الأشخاص الذين طالتهم هذه الكارثة الطبيعية”.

 


 

وفي 24 شباط/فبراير 2004 ضرب زلزال بلغت قوته 6,3 درجات على مقياس ريختر محافظة الحسيمة على بعد 400 كلم شمال شرق الرباط وأسفر عن 628 قتيلا وعن أضرار مادية جسيمة.

وفي 29 شباط/فبراير 1960 دمر زلزال مدينة أكادير الواقعة على الساحل الغربي للبلاد مخلفا أكثر من 12 ألف قتيل، أي ثلث سكان المدينة.

فرانس24/ أ ف ب 

 

 

 

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى