Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

السعودية تستضيف قمة عربية إسلامية غير عادية “استجابة للظروف الاستثنائية” في غزة



تستضيف العاصمة السعودية الرياض السبت قمة استثنائية مشتركة لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي مخصصة لبحث الوضع في قطاع غزة. ويتعرض القطاع المحاصر لقصف إسرائيلي مكثف منذ ما يزيد على شهر أدى إلى مقتل أكثر من 11 ألف شخص حسب وزارة الصحة في غزة. وبدأ التصعيد بين حركة وحماس وإسرائيل في السابع من الشهر الماضي حين شن مقاتلون من الحركة هجوما مباغتا على إسرائيل أدى إلى مقتل 1200 شخص حسب الحكومة الإسرائيلية. 

نشرت في:

3 دقائق

في ظل مساع عربية لوقف التصعيد بين حركة حماس وإسرائيل، تستضيف العاصمة السعودية الرياض السبت قمة مشتركة إسلامية عربية لبحث تطورات الأوضاع في قطاع غزة. وكان من المقرر أن تستضيف السعودية قمتين غير عاديتين، هما قمة منظمة التعاون الإسلامي وقمة جامعة الدول العربية. وذكر بيان لوزارة الخارجية السعودية أن القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية تأتي “استجابة للظروف الاستثنائية التي تشهدها غزة”.

وأضافت الوزارة “يأتي ذلك استشعارا من قادة جميع الدول لأهمية توحيد الجهود والخروج بموقف جماعي موحد يعبر عن الإرادة العربية الإسلامية المشتركة بشأن ما تشهده غزة والأراضي الفلسطينية من تطورات خطيرة وغير مسبوقة”.

وذكر البيان أن هذا القرار اتخذ بعد تشاور المملكة مع جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

ودعا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الجمعة إلى وقف الحرب في غزة، وهو موقف انعكس صداه لاحقا في إعلان صدر بعد قمة مع زعماء أفارقة في الرياض.

وقال خلال القمة الأفريقية السعودية التي أقيمت الجمعة في الرياض “ندين ما يشهده قطاع غزة من اعتداء عسكري واستهداف المدنيين واستمرار انتهاكات سلطة الاحتلال الإسرائيلية للقانون الدولي

والإنساني”.

وأضاف “نؤكد ضرورة وقف هذه الحرب والتهجير القسري”.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن القصف الجوي الإسرائيلي أصاب ثلاثة مستشفيات ومدرسة في غزة الجمعة مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 27 شخصا، وإن هناك معركة برية أيضا تدور رحاها بالقرب من مستشفى آخر، في الوقت الذي تشتبك فيه القوات الإسرائيلية مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في وسط القطاع.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن الزعماء الذين يحضرون القمة الأفريقية السعودية قالوا في إعلان مشترك إن العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة من الضروري أن تتوقف وإنه لا بد من حماية المدنيين.

ودعا زعماء أفارقة وسعوديون في إعلان الرياض إلى دعم منظمات الإغاثة، ومنها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، في جهودها.

وخفضت إسرائيل حصيلة الهجوم الذي شنته حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر من 1400 إلى 1200 قتيل، مشيرة إلى أن ذلك مرده لاحتساب جثث لمقاتلي الحركة من ضمن الحصيلة الأولية للقتلى على أراضيها.

وفي غزة، أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس أن القصف الإسرائيلي أودى حتى الآن بحياة 11078 شخصا، بينهم 4506 طفلا و3027 امرأة و678 مسنا، بالإضافة إلى إصابة 27490 مواطنا. 

فرانس24/أ ف ب/ رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى