أخبار العالم

القضاء الفرنسي يصدر أحكاما بالسجن مع وقف التنفيذ على ثلاثة شرطيين أدينوا بالعنف



قضت محكمة فرنسية الجمعة بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة تتراوح ما بين ثلاثة و12 شهرا على ثلاثة عناصر شرطة أدينوا باستخدام العنف أثناء توقيفهم لشاب أسود. وأصيب الأخير بجروح خطيرة في مؤخرته ما ترك آثارا دائمة. وكان الشرطيين أوقفوا الشاب تيو لوهاكا في 2 فبراير/شباط 2017 بمدينة سين سان دوني أفقر مقاطعة في البر الرئيسي الفرنسي.

نشرت في:

2 دقائق

أصدرت محكمة فرنسية في منطقة باريس الجمعة أحكاما بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة تتراوح ما بين ثلاثة و12 شهرا، بحق ثلاثة عناصر شرطة، لاستخدامهم العنف في 2017 أثناء توقيف شاب أسود.

وأصيب الضحية تيو لوهاكا، البالغ حاليا 29 عاما، بجروح خطيرة في مؤخرته، الأمر الذي ترك آثارا دائمة.

وبعد أكثر من تسع ساعات من المداولات، تم إدانة الشرطي مارك أنتوان كاستيلان بتسبّبه بجروح خطيرة للشاب عند ضربه بهراوة. وحكمت عليه محكمة الجنايات في سان سين دوني بالسجن 12 شهرا مع وقف التنفيذ وحظر مزاولة المهنة على الطرق العامة لمدة خمس سنوات.

كما، صدرت أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة ثلاثة أشهر ضد زميليه جيريمي دولين وتوني هوشار بتهمة العنف المتعمد.

وكان النائب العام طالب بعقوبات بالسجن مع وقف التنفيذ تتراوح بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات. ولم تقبل المحكمة وصف “العنف المتعمد المؤدي إلى التشويه أو العجز الدائم”. 

وصدر الحكم في أجواء متوترة في غرفة مكتظة، حيث كان يتواجد أنصار تيو وعناصر شرطة بملابس مدنية.

واستُقبل تيو لوهاكا بالتصفيق لدى خروجه من المحكمة.

وقال محامي الطرف المدني أنتوان فاي، إنه “قرار ترضية نعتبره انتصارا”.

وكان عناصر الشرطة الثلاثة قد أوقفوا تيو لوهاكا في الثاني من فبراير/شباط 2017 في مدينة سين سان دوني، التي تعتبر أفقر مقاطعة في البر الرئيسي لفرنسا.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى