Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

بكين تحض واشنطن على وقف “الاستفزازات” في بحر الصين الجنوبي وتؤكد أنها “لن تتنازل” في مسألة تايوان



حثت الصين الولايات المتحدة الأربعاء على الحد من “الانتشار العسكري والاستفزازات في بحر الصين الجنوبي”، مؤكدة “لن تتنازل أبدا” في مسألة تايوان. وتشهد الجزيرة هذا الأسبوع انتخابات رئاسية وتشريعية تتابعها من كثب بكين كما واشنطن، بسبب أهمية هذا الاقتراع على مستقبل العلاقات بين الجزيرة وبكين.

نشرت في:

2 دقائق

ذكر بيان لوزارة الدفاع الصينية الأربعاء أن بكين أبلغت مسؤولين عسكريين أمريكيين خلال مباحثات في واشنطن أن بلادهم “لن تتنازل أبدا” في مسألة تايوان وطالبوهم كذلك بوقف التحركات الأمريكية “الاستفزازية” في بحر الصين الجنوبي.

ووفق بيان الوزارة الذي نشر عقب المحادثات التي جرت يومي الإثنين والثلاثاء إن “الصين لن تتنازل أبدا أو تتراجع في مسألة تايوان”.

وأضافت أن الصين تطالب أيضا الولايات المتحدة بأن “تتوقف عن تسليح تايوان”،

الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها وتتعهد استعادتها حتى وإن اضطرها الأمر إلى استخدام القوة.

وتشهد الجزيرة هذا الأسبوع انتخابات رئاسية وتشريعية تتابعها من كثب بكين كما واشنطن، بسبب أهمية هذا الاقتراع على مستقبل العلاقات بين الجزيرة وبكين.

وأضافت وزارة الدفاع الصينية في بيانها أن المسؤولين العسكريين الصينيين أبلغوا نظراءهم الأمريكيين بضرورة أن توقف الولايات المتّحدة “تحركاتها الاستفزازية” في بحر الصين الجنوبي حيث أجرى كلا البلدين الأسبوع الماضي تدريبات عسكرية متوازية.

في البيان أن الجانب الصيني حض واشنطن على “تقليص انتشارها العسكري وتحركاتها الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي والتوقف عن دعم الانتهاكات والاستفزازات التي تقوم بها دول منفردة”.

وأضاف البيان “يتعين على الولايات المتحدة أن تفهم بالكامل الأسباب الجذرية لقضايا الأمن البحري والجوي، وأن تكبح بشكل صارم جماح قواتها على الخطوط الأمامية، وأن تتوقف عن المبالغة والضجيج”.

وفي بيانها شددت وزارة الدفاع الصينية على أن “الجانب الصيني أوضح أيضا موقفه الرسمي ومخاوفه الرئيسية بشأن القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية للصين والقضايا الدولية الساخنة”.

 

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى