أخبار العالم

السعودية تعرض استضافة مواجهة الزمالك وغريمه الأهلي ضمن منافسات الدوري المصري



أفاد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أحمد دياب بأن السعودية تقدمت بعرض لاستضافة “مباراتي الأهلي والزمالك في الدوري بالمملكة العربية السعودية في نفس مواعيدهما المحددة مسبقاً”. وأوضح أحمد دياب بأن هناك “عائد مادي لطرفي المباراة بمئات ملايين الجنيهات ومبلغ آخر بالملايين لباقي أندية الدوري المصري. وكان أبرز ناديين مصريين قد التقيا في الثامن من آذار/مارس الماضي ضمن أوّل نهائي لكأس مصر ينظم خارج البلاد، وانتهى بتتويج الأهلي باللقب للمرة الـ39 في تاريخه.

نشرت في:

2 دقائق

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم عرضاً لإقامة مواجهتي الأهلي حامل اللقب وغريمهالزمالكضمن بطولة الدوري في السعودية، وفقاً لرئيسه أحمد دياب.

 وقال دياب في تصريحٍ لقناة “أون  تايم سبورتس”: “هناك عرض باستضافة مباراتي الأهلي والزمالك في الدوري بالمملكة العربية السعودية في نفس مواعيدهما المحددة مسبقاً”.

  وأضاف: “ما زلنا نبحث العرض ونتفاوض عليه، وسنصل لقرار نهائي خلال الـ48 ساعة المقبلة”.

  وأشار دياب إلى وجود “عائد مادي لطرفي المباراة بمئات ملايين (الجنيهات) ومبلغ آخر بالملايين لباقي أندية الدوري وسيكون مناسباً لقيمة منتج الدوري المصري”.

ويلعب الأهلي مع الزمالك ثالث الموسم الماضي ذهاباً في 15 نيسان/أبريل الحالي في مباراةٍ مؤجلةٍ عن المرحلة العاشرة، قبل مواجهةٍ ثانيةٍ في 25 حزيران/يونيو.

وسبق أن تقابل قطبا الكرة المصرية في السعودية في الثامن من آذار/مارس الماضي ضمن أوّل نهائي لكأس مصر يقام خارج البلاد، وانتهى بتتويج الأهلي باللقب للمرة الـ39 في تاريخه.

وردّ الأهلي على خطابٍ من رابطة الأندية المحترفة ببيان قال فيه إن “النادي الأهلي ليس منوطاً بتحديد المواعيد والملاعب التي تقام عليها المباريات”.

وأضاف: “هذا أمر يخص رابطة الأندية المحترفة بصفتها القائمة على تنظيم المسابقات وإدارتها بالشكل الذي يتفق مع مصلحة الكرة المصرية، وطالما ما ترونه في هذا الشأن يخدم الصالح العام فإن النادي الأهلي لا يمانع في ذلك”.

وتابع: “مع تأكيدنا على ضرورة توفير وقت كاف لاستعدادات فريقنا قبل خوض أي مباراة أفريقية قادمة. أما بالنسبة للأمور التنظيمية المترتبة على إقامة المباراتين، فإن النادي الأهلي يقوم بدراستها لمخاطبتكم بها لاحقاً”.

 فرانس24 /أ ف  ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى