Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

فرق الإطفاء اليونانية تعلن سيطرتها على الحرائق مع إبقاء عناصرها على أهبة الاستعداد



ما زالت فرق الإطفاء في اليونان مسيطرة على الحرائق المشتعلة، حسبما أكدته السلطات صباح السبت مشيرة إلى أنه لا يزال أكثر من 460 عنصر أطفاء على أهبة الاستعداد لمكافحة النيران. وتستمر مكافحة الحرائق، التي تسببت بمقتل خمسة أشخاص وإجلاء نحو 20 ألف شخص لاسيما من جزيرة رودوس، منذ أسبوعين.

نشرت في:

3 دقائق

غداة انحسار الحرائق في اليونان بشكل محدود واستمرار الاستنفار لمواجهة أي طارئ، أكدت فرق الإطفاء أنها ما زالت مسيطرة على الحرائق المشتعلة صباح السبت خصوصا مع توقع هبوب رياح قوية خلال النهار.

بعد أسبوعَين من مكافحة مئات الحرائق، لا يزال أكثر من 460 عنصر إطفاء على أهبة الاستعداد لمكافحة النيران في جزيرتَي رودوس وكورفو ومحافظة ماغنيسيا في الوسط.

وقال جهاز الإطفاء في مكالمة هاتفية “لم تعد هناك حرائق نشطة” في رودوس وكورفو وماغنيسيا وهي أكثر المناطق “التي تثير قلقنا”. وأضاف “يتم إخماد جيوب متناثرة من الحرائق… لكن لن يتم تخفيف عدد العناصر (المنتشرين على الأرض) طالما لم يتم إطفاء الحرائق الكبيرة”.

اقرأ أيضاريبورتاج: موجة الحر في اليونان تلحق أضرارا بخيول العربات ودعوات لتقنين نشاطها

ونشرت وزارة السياحة اليونانية عبر تغريدة السبت أنه “يسرنا أن نعلن أن حالة الطوارئ التشغيلية قد انتهت في جزيرة رودوس. تعود الحياة الآن إلى طبيعتها في جزيرة رودوس بأكملها، بما في ذلك المناطق القليلة التي تأثرت”.


وتتوقع مصلحة الأرصاد الجوية اليونانية تسجيل رياح تصل سرعتها إلى 50 أو 60 كيلومترا بالساعة.

بعد انخفاض بسيط في درجات الحرارة في اليومين الأخيرين، تتوقع مصلحة الأرصاد الجوية اليونانية ارتفاع درجات الحرارة بشكل طفيف إلى ما بين 32 و34 مئوية وإلى ما بين 35 و37 مئوية في وسط وجنوب البلد.

غير أن الرياح والحر الشديد عاملان يفاقمان الوضع ويؤديان إلى انتشار الحرائق بسرعة أكبر.

وحذر خبراء من أن النظام البيئي في اليونان “مهدد” بعدما أتت حرائق على 50 ألف هكتار في تموز/يوليو، وهي “الأسوأ” التي تسجل في هذا الشهر على الإطلاق منذ أكثر من عقد.

وقضى خمسة أشخاص حتى الآن بسبب هذه الحرائق. وأدت الحرائق إلى عدة عمليات إجلاء لا سيما في رودوس حيث تم إجلاء 20 ألف شخص الأسبوع الماضي.

واتُهمت حكومة كيرياكوس ميتسوتاكيس بعدم القيام بما يكفي لحماية التنوع البيولوجي واتخاذ إجراءات لمنع الحرائق.

وقالت أوساط رئيس الوزراء اليوناني إن من التداعيات الجانبية لأزمة الحرائق استقالة وزير حماية المواطن نوتيس ميتاراكيس الجمعة “لأسباب شخصية”، بعدما قيل قبل أيام إنه كان في إجازة خلال فترة مكافحة الحرائق.

 

فرانس24/ أ ف ب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى