Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

العشرات يتظاهرون رفضا لزيارة قيادي برلماني إلى إسرائيل



ندد عشرات الحقوقيين المغاربة بزيارة كان سيقوم بها رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة إلى الكنيست الإسرائيلي. وتجمع المتظاهرون وسط العاصمة الرباط رفضا للزيارة التي كانت مبرمجة الخميس، إلا أن عارضا صحيا منع رئيس مجلس المستشارين من القيام بها حسب تقارير إعلامية. 

نشرت في:

2 دقائق

أحرق متظاهرون في العاصمة الرباط العلم الإسرائيلي الخميس احتجاجا على زيارة كانت مبرمجة لرئيس مجلس المستشارين المغربي النعم ميارة إلى الكنيست الاسرائيلي. وشارك في المظاهرة عشرات الحقوقيين للتنديد بالزيارة تأجلت بسبب وعكة صحية للسياسي المغربي، وفق ما أفادت مصادر إعلامية.

وذكر البرلمان الاسرائيلي أن الجانبين اتفقا على تحديد موعد جديد للزيارة.

وعبر المحتجون عن رفضهم لتطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب وأحرقوا العلم الإسرائيلي. ورفع المشاركون في المظاهرة، أمام البرلمان، الأعلام المغربية والفلسطينية، ورددوا شعارات منددة بالتطبيع ومساندة للقضية الفلسطينية. ورأوا أن الزيارة رئيس مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان المغربي) إلى الكنيست الاسرائيلي “طعنة للمغاربة وخذلانا للقضية الفلسطينية”.

وقال بيان لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، المكونة من فعاليات حقوقية مغربية، والتي دعت إلى الوقفة، إنها جاءت “كضرورة لإعادة القرار إلى الساحة الشعبية برفض التطبيع، ورفض كل الخطوات التي جرت باسم القضية الوطنية”.

وكان المغرب قد طبع العلاقات مع إسرائيل، بوساطة أمريكية في ديسمبر كانون الأول من عام 2020، مقابل اعتراف الولايات المتحدة وإسرائيل بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وقال الناشط الحقوقي عزيز الهناوي، الذي تلا بيان المجموعة في نهاية الوقفة الاحتجاجية، إن “المجموعة تدين مهزلة ربط مؤسسة البرلمان المغربي بالكنيست الصهيوني عبر عدد من الخطوات التطبيعية”.

وأضاف أن المجموعة “تعتبر خطوة رئيس مجلس المستشارين ميارة جريمة سياسية تطعن مرجعية وثوابت الشعب المغربي الرافض لكل أشكال التطبيع، والذي يفترض أن البرلمان المنتخب يمثل هذه المرجعية”. 

فرانس24 / رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى