Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

المنتخب النيوزيلندي يواجه نظيره الجنوب أفريقي الساعي للاحتفاظ باللقب



بعد سنوات من تقاسم سيطرتهما على البطولة العالمية، يواجه المنتخب النيوزيلندي نظيره الجنوب أفريقي السبت في نهائي كأس العالم للروغبي باستاد سان دوني بضاحية العاصمة الفرنسية باريس. وبعد أربع سنوات من تتويجه في اليابان، قد يصبح منتخب جنوب أفريقيا، أول منتخب يحتفظ بلقبه بعد نيوزيلندا الذي فعل نفس الشيء عامي 2011 و2015.

نشرت في:

4 دقائق

يحتضن استاد سان دوني في ضاحية العاصمة الفرنسية باريس المباراة النهائية لكأس العالم للروغبي بين منتخبي جنوب أفريقيا وأستراليا.

وتوجت نيوزيلندا بألقاب 1987 و2011 و2015، فيما أحرزت جنوب أفريقيا اللقب في 1995، 2007 و2019، ما يعني أن نهائي النسخة الحالية سيجمع المتوجين بآخر أربعة ألقاب.

بعد سبعة أسابيع من المنافسات، بلغت نيوزيلندا المصنفة أولى النهائي بعد مشوار بدأ صعبا، أمام المصنفة ثانية جنوب أفريقيا التي خاضت مبارتين في غاية الصعوبة في الأدوار الإقصائية.

تخطى “أول بلاكس” خسارته الافتتاحية أمام فرنسا المضيفة 13-27، ليخوض مشوارا جيدا دون دعسات ناقصة.

فاز ثلاث مرات بنتائج ساحقة على ناميبيا 71-3، إيطاليا 96-17 والأوروغواي 73-0 ليرافق فرنسا إلى ربع النهائي. تخطى إيرلندا بصعوبة 28-24، قبل أن يلقن الأرجنتين درسا في المربع الأخير 44-6.

ورد لاعبو نيوزيلندا على انتقادات سبقت البطولة اعتبرتهم “أضعف فريق أول بلاكس في التاريخ”، وذلك بعد الخسارة القاسية أمام جنوب أفريقيا بالذات 7-35 في آب/أغسطس الماضي استعداداً للنهائيات.

في المقابل، استهل “سبرينغبوكس” مشوارهم بفوز صريح على إسكتلندا 18-3، قبل الانزلاق أمام إيرلندا 8-13، فحل وصيفا في المجموعة الثانية.

وصدمت جنوب أفريقيا الجماهير المحلية، بفوزها على فرنسا بفارق نقطة يتيمة في ربع النهائي 29-28، ثم سارت على نفس النهج أمام إنكلترا في المربع الأخير (16-15). 

“نعرف ماذا ينتظرنا”

بعد أربع سنوات من تتويجه في اليابان، سيكون بمقدور منتخب جنوب أفريقيا، القادر على سحق المنافسين بنتائج كبيرة، أن يصبح أول منتخب يحتفظ بلقبه، بعد نيوزيلندا بالذات في 2011 و2015.

لكن نهائي “النجمين” يلوح في أفقه لقب رابع لطرفي النزال، علما أن النهائي لم يكن متوقعا من قبل كثيرين، في ظل رغبة منتخبات أخرى بالمنافسة على اللقب على غرار أستراليا، اسكتلندا، فرنسا، فيجي، إيرلندا أو حتى إنكلترا.

قال قائد جنوب أفريقيا المخضرم سيا كوليسي “هذا ضخم. استعددنا بشكل جدي، ونعرف ماذا ينتظرنا: لا شيء أكبر من ذلك”.

تابع اللاعب البالغ 32 عاما “المباراة تعني الكثير، نظرا للتاريخ بينهما، على غرار 1995 (فازت جنوب أفريقيا 15-12 بعد التمديد). مواجهتهم في النهائي مجددا تنعش ذكريات الكثير من المشجعين في بلادنا”.

بدوره، قال زميله فاف دي كليرك “كنا يافعين في تلك الحقبة، لكن التنافس معهم بدأ مذ ذاك الوقت. عندما ترى اللاعبين في صفوفهم، ونحن نقدّرهم منذ زمن بعيد عندما كنا في المدرسة ويخوضون مباراتهم الأخيرة الآن، فهناك الكثير من الأمور المميزة حول هذا النهائي”. 

مباراة كبيرة

تتردد آراء مماثلة من جهة الفريق الأسود، إذ قال مدربهم إيان فوستر “نحن في نهائي كأس العالم ونشعر بارتفاع منسوب الحماسة. نحاول السيطرة على مشاعرنا (…). نركز على هذه المباراة الكبيرة، ونعرف ان الأسلوبين مختلفان”.

ويأمل لاعبو نيوزيلندا في مواجهة القوة البدنية الهائلة للجنوب أفريقيين.

وبحسب معطيات الأرصاد الجوية وإمكانية هطول أمطار، يأمل المنتخب النيوزيلندي ألا يعيق ذلك حركة لاعبيه السريعين، إذ سجلوا 48 محاولة في ست مباريات حتى الآن.

يقودهم في هذا المجال ويل جوردان، صاحب 8 محاولات، وهو رقم قياسي بالتساوي مع الأسطورتين النيوزيلندي جوناه لومو والجنوب أفريقي براين هابانا.

 

فرانس24 / أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى