Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

جورج ويا يقر بخسارة الانتخابات الرئاسية أمام المعارض جوزف بواكاي



اعترف رئيس ليبيريا المنتهية ولايته جورج ويا بخسارته في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء أمام المعارض جوزف بواكاي. وكان بواكاي بين عامَي 2006 و2018 نائبا لرئيسة البلاد إيلين جونسون سيرليف التي كانت أول امرأة تنتخب رئيسة لدولة أفريقية.

نشرت في:

2 دقائق

 

أقر رئيس ليبيريا المنتهية ولايته جورج ويا بخسارته في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء أمام المعارض جوزف بواكاي.

وقال ويا نجم كرة القدم السابق الذي انتخب العام 2017 في كلمة بثتها الإذاعة الرسمية “هذا المساء خسر حزبي الانتخابات لكن ليبيريا كسبت”.

وأضاف “النتائج المعلنة هذا المساء (الجمعة) مع أنها غير نهائية تشير إلى أن السيد بواكاي سجل تقدما لا يمكننا تعويضه. تحدثت إلى الرئيس المنتخب جوزف بواكاي لتهنئته على فوزه”.

وأظهرت النتائج التي نشرتها اللجنة الانتخابية مساء الجمعة حصول بواكاي البالغ 78 عاما، على 50,98 % من الأصوات في مقابل49,11 % بعد فرز 99 % من الأصوات.

واحتفل عشرات من أنصار بواكاي بفوزه وهم يرقصون أمام أحد مراكز حزبه في حي فياما في مونروفيا.

وسيتولى بواكاي الرئاسة مدة ست سنوات في البلاد الناطقة بالانكليزية والبالغ عدد سكانها نحو خمسة ملايين نسمة وهي من الأفقر في العالم. وكان بواكاي بين عامَي 2006 و2018 نائبا لرئيسة البلاد إيلين جونسون سيرليف التي كانت أول امرأة تنتخب رئيسة لدولة أفريقية.

وتولى مناصب عدة في البلاد في القطاعين العام والخاص. وقد فرض نفسه رغم سنه المتقدمة أمام خصم يصغره ب21 عاما. وكان بواكاي خسر أمام ويا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في العام 2017.

وكان هذا الاقتراع الأول الذي ينظم من دون حضور بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا التي شكلت في 2003 وغادرت البلاد في 2018، لضمان السلام في البلاد بعد الحروب الأهلية التي شهدتها.

وأتت هذه الانتخابات بعد 20 عاما على انتهاء الحروب الأهلية في ليبيريا التي قتل فيها أكثر من 250 ألف شخص بين عامَي 1989 و2003.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى