Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

بسبب حرائق الغابات.. جودة هواء مدينة مونتريال الكندية باتت الأسوأ في العالم



باتت جودة هواء مدينة مونتريال الكندية الأسوأ في العالم، وفق ما ذكرت الأحد شركة Iqair السويسرية المتخصصة في دراسة ملوثات الغلاف الجوي، وذلك بسبب دخان حرائق الغابات التي شهدتها البلاد بداية شهر حزيران/يونيو الجاري. وشهدت كندا حرائق غير مسبوقة أتت على أكثر من 7,4 مليون هكتار منذ بداية كانون الثاني/يناير.

نشرت في:

بسبب الدخان الناتج عن حرائق الغابات، قالت شركة متخصصة في دراسة ملوثات الغلاف الجوي، إن هواء مدينة مونتريال أصبح الأكثر تلوثا في العالم.

ويسري في عدد من مناطق كيبيك تحذير من الضباب الدخاني أصدرته وزارة البيئة الكندية.

وهناك الكثير من الجسيمات الدقيقة إلى درجة أن مونتريال باتت الأحد المدينة ذات جودة الهواء الأسوأ في العالم، وفق شركة Iqair السويسرية المتخصصة في درس ملوثات الغلاف الجوي.

وقالت فوف لوباج فاليه (18 عاما) “إنه حقا مثل الضباب، باستثناء أن الأمر في هذه الحالة يتعلق بدخان بسبب حرائق الغابات. من الصعب حقا التنفس. إنه أيضا يؤلم العيون قليلا”.

وكان مقررا أن تقام حفلات موسيقية بعد ظهر الأحد. وقالت فوف “كان مفترضا أن نذهب إلى مهرجان بيكنيك إلكترونيك لكنه ألغي”.

وبسبب الدخان، كان لا بد من إرجاء الكثير من الأنشطة. وقد أوصي السكان بوضع أقنعة وبالامتناع عن الأنشطة الخارجية حتى يوم الاثنين.

وكتب لوك رابوين، رئيس بلدية بلاتو-مون-رويال في مونتريال، على تويتر أن “لجنة تنسيق إجراءات الطوارئ تطلب منا إغلاق حمامات السباحة والأحواض والمنشآت الرياضية الخارجية حتّى ظهر الاثنين على الأقل”.

وثمة 81 حريق غابات حاليا في كيبيك، 27 منها تُعتبر خارجة عن السيطرة.

وقد اتسعت رقعة حرائق عدة خلال عطلة نهاية الأسبوع بسبب الطقس الجاف ودرجات الحرارة المرتفعة.

وقالت جمعية كيبيك لحماية الغابات من الحرائق إن كثرة الدخان “تجعل تدخل الطائرات المزودة بصهاريج والمروحيات أمرا صعبا”، مشيرة إلى أن أمطارا بـ”كميات كبيرة” يتوقع هطولها الاثنين أو الثلاثاء على شمال غرب المقاطعة.

والأربعاء يرتقب وصول 119 رجل إطفاء فرنسي إلى كيبيك.

وشهدت كندا عاما غير مسبوق من حيث الحرائق التي أتت على أكثر من 7,4 مليون هكتار منذ بداية كانون الثاني/يناير.

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى