Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مقتل رجل هدد باغتيال بايدن خلال محاولة عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي توقيفه



قتل رجل من ولاية يوتا كان قد هدد باغتيال الرئيس الأمريكي جو بايدن، برصاص عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي الذين جاؤوا إلى منزله لتنفيذ مذكرة توقيف صادرة بحقه الأربعاء. ورفض المكتب كشف هوية القتيل باعتبار أن التحقيق لا يزال جاريا، لكن شكوى تقدم بها مدعون فدراليون في ولاية يوتا سابقا أوردت أن اسمه كريغ روبرتسون وهو “موال لترامب” وفي أوائل السبعينات من عمره.

نشرت في:

2 دقائق

أردى عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي رجلا من ولاية يوتا، كان قد هدد باغتيال الرئيس الأمريكي جو بايدن، وذلك خلال تنفيذهم مذكرة توقيف صادرة بحقه الأربعاء، قبيل ساعات من زيارة مقررة لبايدن للولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة.

وأكد مكتب التحقيقات الفدرالي مقتل مشتبه به، لدى محاولة عناصر تابعين له تنفيذ مذكرة لتفتيش منزله وتوقيفه في مدينة بروفو جنوب مدينة “سولت ليك”.

ورفض المكتب كشف هوية القتيل باعتبار أن التحقيق لا يزال جاريا، لكن شكوى تقدم بها مدعون فدراليون في ولاية يوتا سابقا أوردت أن اسمه كريغ روبرتسون وهو في أوائل السبعينات من عمره.

وذكرت الشكوى أن روبرتسون الذي يصف نفسه بأنه “موال لترامب” قام بتهديد بايدن ومسؤولين آخرين بشكل متكرر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي منشور له هذا الأسبوع كتب روبرتسون “سمعت أن بايدن قادم إلى يوتا”، مضيفا “سأزيل الغبار عن بندقية قنص من طراز أم 24”. وتابع “أهلا وسهلا بك أيها المهرج”.

وبالإضافة إلى بايدن، أوردت الشكوى أن روبرتسون وجه تهديدات أيضا إلى نائبة الرئيس كامالا هاريس ووزير العدل ميريك غارلاند.

وكتب المشتبه به في أحد منشوراته: “الوقت مناسب لاغتيال رئاسي أو اثنين”، مضيفا “جو أولا ثم كامالا”.

كما هدد بإطلاق النار على مدعي عام مانهاتن ألفين براغ الذي وجه الاتهام إلى الرئيس السابق دونالد ترامب بدفع أموال عشية الانتخابات لشراء صمت نجمة أفلام إباحية.

وتضمنت الشكوى صورا نشرها روبرتسون على وسائل التواصل الاجتماعي لمجموعة كبيرة من الأسلحة، بينها بندقية نصف آلية أطلق عليها اسم “مبيدة الديمقراطيين”.

ويزور بايدن حاليا غرب الولايات المتحدة، ومن المقرر أن ينتقل الأربعاء من ألبوكيركي في نيو مكسيكو إلى مدينة سولت ليك في يوتا.

وقال جهاز الخدمة السرية الأمريكي الذي يحمي الرئيس إنه “على دراية بتحقيق يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن شخص في ولاية يوتا أبرز تهديدات لمسؤول تقع حمايته على عاتق الخدمة السرية”، دون تقديم تفاصيل إضافية.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى