Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

وصول أكثر من 6000 مهاجر إلى لامبيدوزا الإيطالية في يوم واحد



أعلنت السلطات الإيطالية الأربعاء وصول أكثر 6000 مهاجر في يوم واحد إلى جزيرة لامبيدوزا القريبة من السواحل التونسية. ويُنقل المهاجرون الذين يصلون إلى لامبيدوزا بانتظام إلى صقلية لتخفيف الازدحام هناك. لكن مع ارتفاع عدد من يصلون إلى الجزيرة، لا يكون هناك مجال لنقلهم بالسرعة الكافية.

نشرت في:

3 دقائق

أكدت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” بأن نحو 1850 شخصا وصلوا الأربعاء إلى لامبيدوزا مما يرفع العدد الإجمالي للمهاجرين إلى الجزيرة الصغيرة في 24 ساعة إلى أكثر من 6700.

ولطالما كانت لامبيدوزا، التي تقع أقصى جنوب إيطاليا وأول ميناء يطرقه من يعبرون من شمال أفريقيا، موضع خلاف في أزمة الهجرة في أوروبا.

ويتم وضع أغلب من يبقون هناك في مركز الاستقبال بالجزيرة الذي تبلغ قدرته الاستيعابية الرسمية نحو 400 شخص.

وأظهرت أحدث بيانات وزارة الداخلية أن نحو 123860 مهاجرا عبر البحر بشكل إجمالي وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام. ويبلغ الرقم تقريبا ضعف الرقم المسجل في الفترة نفسها من 2022.

وبالاتجاهات الحالية، يقترب عدد الواصلين من الذروة المسجلة في 2016 حينما وصل نحو 181500 مهاجر عبر البحر إلى إيطاليا.

وفي الفترة ما بين يناير/كانون الثاني وأغسطس/آب 2016، وصل نحو 115 ألف مهاجر، مقارنة بنحو 114526 مهاجرا في الفترة نفسها من 2023.

وأظهرت لقطات عُرضت الثلاثاء طوابير قوارب متهالكة مكتظة بالمهاجرين تنتظر الرسو في ميناء لامبيدوزا.

نحن “منهكون ومتعبون”

وقال جيوفاني دي ليو، المدعي العام للجزيرة، إن 112 قاربا وصلت الثلاثاء على متنها أكثر من خمسة آلاف مهاجر، وهو عدد يتجاوز العدد القياسي السابق البالغ 63 قاربا في يوم واحد والمسجل الشهر الماضي.

وقال رئيس بلدية جزيرة لامبيدوزا، فيليبو مانينو، لوكالة أدنكرونوس للأنباء الأربعاء “جميعنا متعبون ومرهقون بدنيا ونفسيا، أصبح الوضع خارجا عن السيطرة وغير مُحتمل”.

في هذا السياق، قال فلافيو دي جياكومو المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة “ما يحدث في لامبيدوزا هو أنه لأول مرة يصبح المسار التونسي شديد الازدحام… ومن العسير إدارته مقارنة بالمسار الليبي”.

وأضاف دي جياكومو أن الرحلة الأقصر كثيرا من تونس تجتذب أعدادا أكبر ممن يحاولون العبور، وخصوصا بالقوارب الأصغر حجما، مما يجعل عمليات الإنقاذ أكثر تعقيدا.

وأسهم تفاقم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في تونس في تزايد الأعداد.

يُنقل المهاجرون الذين يصلون إلى لامبيدوزا بانتظام إلى صقلية لتخفيف الازدحام هناك لكن مع ارتفاع عدد من يصلون إلى الجزيرة لا يكون هناك مجال لنقلهم بالسرعة الكافية.

وقالت أنسا إنه من المقرر أن يغادر 750 شخصا الأربعاء إلى البر الرئيسي للبلاد، بينما نُقل 900 آخرون بالفعل في وقت سابق من نفس اليوم.

 

فرانس 24/ رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى