Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مقتل المئات في المستشفى المعمداني يفجر غضب الشارع في دول عربية وإسلامية


تظاهر الآلاف في عدة مدن في مصر وتونس والأردن وتركيا الأربعاء تضامنا مع غزة، غداة مقتل مئات الأشخاص في قصف تعرض له المستشفى المعمداني في القطاع المحاصر تتبادل إسرائيل والفلسطينيين الاتهامات حول المسؤولية بشأنه.

نشرت في:

5 دقائق

تستمر الاحتجاجات الأربعاء في بلدان مختلفة بالعالم العربي والإسلامي بعد مقتل مئات الفلسطينيين في قصف على المستشفى المعمداني في غزة.

وتبادل الفلسطينيون والإسرائيليون الاتهامات بقصف المستشفى الذي أسفر عن مقتل 471 شخصا على الأقل وأشعل موجة احتجاجات مناهضة لإسرائيل في المنطقة.

خروج الآلاف في محافظات مصرية

خرج الآلاف من المصريين في مظاهرات الأربعاء في محافظات مصر تضامنا مع غزة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

ونقلت فضائية “إكسترا نيوز” المصرية مشاهد تظهر متظاهرين في عدد من المحافظات بينها المنيا في الجنوب والدقهلية والمنوفية في دلتا النيل. وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أكد خلال مؤتمر صحافي الأربعاء مع المستشار الألماني أولاف شولتز “إذا طلبت من المصريين الخروج للتعبير عن رفض الفكرة (تهجير الفلسطينيين إلى مصر)، سترون الملايين (في الشوارع)”.

اقرأ أيضا🔴 مباشر- غزة: ارتفاع حصيلة القتلى بالمستشفى المعمداني إلى 471 ومظاهرات منددة في عدة دول عربية

حشود أمام السفارة الإسرائيلية في الأردن

وتظاهر نحو خمسة آلاف أردني الأربعاء بالقرب من السفارة الإسرائيلية في عمان للتعبير عن غضبهم بعد مقتل المئات مساء الثلاثاء في قصف المستشفى.

وأفاد صحافي في وكالة الأنباء الفرنسية بتواجد أمني كثيف في المكان، فيما هتف المتظاهرون الذي حملوا الأعلام الفلسطينية “يلا نحكي عالمكشوف سفارة ما بدنا نشوف”، و”لا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية”، و”لا سفارة أمريكية على الأرض الأردنية”.

كما هتفوا “اهتف وسمع كل الناس لعنة الله على عباس” و”اهتف وسمع مش خايفين لعنة الله على الخاينين” و”يا عبد الله يابن حسين افتح لنا هالجسرين” في إشارة إلى المعبرين البريين الذين يربطان المملكة بإسرائيل.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “ثورة حتى النصر” و”التطبيع خيانة” و”اطردوا السفير وأغلقوا السفارة” و”إلغاء وادي عربة” في إشارة إلى معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل الموقعة عام 1994.

كما رفع المتظاهرون صور الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وكتب عليها بالعربية والإنكليزية “مجرم حرب” و”شركاء في الجريمة”.

وكُتب على إحدى اللافتات بالإنكليزية “نهاية إسرائيل هي المفتاح بالنسبة لنا لنكون أحرارا”.

ومنعت قوات الأمن المحتجين الغاضبين الذين كانوا يصرخون “عالسفارة عالسفارة” من الاقتراب من مبنى السفارة الذي يقع في منطقة الرابية غرب عمان وفرضوا طوقا أمنيا وأغلقوا جميع الطرق المؤدية إليها.

وقدر مصدر أمني فضل عدم الكشف عن هويته عدد المتظاهرين بنحو خمسة آلاف شخص.

محتجون أمام سفارة فرنسا في تونس

تظاهر الأربعاء الآلاف من التونسيين أمام السفارة الفرنسية في العاصمة التونسية للتعبير عن غضبهم وتنديدا بقصف مستشفى في غزة خلف مئات القتلى.

وردد المتظاهرون وغالبيتهم من الشباب الذين رفعوا أعلاما فلسطينية “الشعب يريد تجريم التطبيع” و”طرد السفير واجب”.

وكُتب على لافتات “ماكرون قاتل” و”فرنسا ارحلي”.

متظاهرون غاضبون أمام سفارة فرنسا في تونس


ويشعر الكثير من التونسيين بالغضب إزاء فرنسا بسبب موقفها من إسرائيل في حربها مع حركة حماس الفلسطينية. وينتقد مستخدمو الإنترنت التونسيون ووسائل الإعلام المحلية بشدة التغطية “غير المنصفة” لهذه الحرب في وسائل الإعلام الفرنسية.

وأشار صحافيو وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن نحو ثلاثين شخصا تجمعوا أيضا بالقرب من السفارة الأمريكية في شمال العاصمة التونسية بعد الظهر. ومنعت الشرطة المتظاهرين من دخول المبنى.

وخرجت مظاهرات في مدن تونسية أخرى، في بنزرت (شمال) وسوسة (شرق) وصفاقس (وسط) والقيروان (وسط) وقابس (جنوب).

وندد الرئيس التونسي قيس سعيّد خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي ليل الثلاثاء إلى الأربعاء، “بالصمت الدولي” على “الإبادة الجماعية” التي يرتكبها، على حد قوله، الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

جرحى بينهم شرطيون في تركيا

أصيب العشرات بينهم عناصر شرطة بجروح خلال مظاهرات مناهضة لإسرائيل خرجت في إسطنبول بعد القصف الدامي على المستشفى.

جُرح 63 شخصا بينهم 42 شرطيا خلال الاحتجاجات خارج القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول في وقت متأخر الثلاثاء، وفق ما أفاد مكتب حاكم المحافظة.

واندلعت المناوشات بين الشرطة والمحتجين عندما حاول عدد من المتظاهرين تجاوز الحواجز الأمنية من أجل دخول مبنى القنصلية. واعتقلت الشرطة خمسة أشخاص.

وأفاد مكتب المحافظ بأن رجلا يبلغ من العمر 65 عاما أصيب بسكتة قلبية خلال الاحتجاجات وتوفي لاحقا في المستشفى.

وانضمت حشود كبيرة إلى المظاهرات في إسطنبول والعاصمة التركية أنقرة، مرددين شعارات مؤيدة للفلسطينيين.

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى