Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

فرنسا ستزود أوكرانيا بمدرعات وصواريخ مضادة للطائرات وذخائر يُتحكم فيها عن بعد



تنوي فرنسا تزويد أوكرانيا بحزمة مساعدات عسكرية جديدة تشمل مئات المدرعات على غرار مركبات “فاب VAB” لنقل الجنود، ومزيدا من صواريخ “أستر 30” المضادة للطائرات والصالحة لقاذفات “سامب/تي” الشبيهة بمنظومة باتريوت الأمريكية، حسبما نقلت صحيفة فرنسية مساء السبت عن وزير الدفاع، الذي أشار أيضا إلى أن بلاده ستزود كييف اعتبارا من هذا الصيف بذخائر يتم التحكم فيها عن بعد. 

نشرت في:

2 دقائق

قال وزير الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنو إن بلاده ستزود أوكرانيا بحزمة مساعدات عسكرية جديدة تشمل المئات من العربات المدرعة والصواريخ المضادة للطائرات. 

وصرّح لوكورنو في مقابلة مع صحيفة “لاتريبيون” نشرت في وقت متأخر السبت: “للسيطرة على خط أمامي واسع مثل هذا، يحتاج الجيش الأوكراني على سبيل المثال إلى مركبات VAB الخاصة بنا: إنها ضرورية جدا لتنقل القوات”.

وتقوم فرنسا حاليا بالتخلص التدريجي من هذه المركبات التي يزيد عمر بعضها عن 40 عاما لتحل مكانها مركبات “غريفون” المدرعة الجديدة، لكن ليكورنو أشار إلى أن المركبات القديمة “لا تزال صالحة للعمل”. 

وأضاف: “نتحدث عن المئات منها لعام 2024 وأوائل 2025”.


كما ستزود فرنسا أيضا قوات كييف بالمزيد من صواريخ “أستر 30” المضادة للطائرات والصالحة لقاذفات سامب/تي الشبيهة بمنظومة باتريوت للدفاع الجوي التي توفرها الولايات المتحدة. 

وكشف لوكورنو أيضا: “نحن نعمل أيضا ضمن جدول زمني قصير جدا على تطوير ذخائر يتم التحكم فيها عن بعد لتسليمها إلى أوكرانيا اعتبارا من هذا الصيف”. 

وتدفع الحكومة الفرنسية مصانع الأسلحة إلى زيادة إنتاجها لتلبية احتياجات جيشها وضمان استمرارية الدعم لأوكرانيا بعد أكثر من عامين من الحرب مع روسيا. 

وحذّرت كييف من أن مخزونها من الذخائر بدأ ينفد، وحضت واشنطن بشكل خاص على إنهاء الأزمة السياسية التي جمدت حزمة مساعدات جديدة بقيمة 60 مليار دولار.

ميدانيا، قالت القوات الجوية الأوكرانية صباح الأحد إن روسيا أطلقت 16 صاروخا و11 طائرة مسيّرة في هجوم جوي أثناء الليل. وفي بيان على تطبيق تلغرام قال نفس المصدر إنه قد تم إسقاط تسع مسيّرات وتسعة صواريخ.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى